المدرسة العربية .. بالعلم والعمل تنهض الأمم

بعد النجاح الكبير الذي حققته مدرسة القلم العربي في مدينة هام وبعد الإقبال الكبير من الأهالي على تسجيل أولادهم في المدرسة وجدنا أنه لا بد من تكثيف الجهود لتطوير هذا الصرح العلمي ليتناسب مع حجم الطلب المتزايد على تعلم العربية

لذلك قامت الجمعية العربية الثقافية بوضع خطط علمية تربوبة مناسبة للمرحلة الراهنة فنتج عن ذلك قيامنا بنقل المدرسة إلى مبنى حكومي تربوي ذو أسس وإمكانات تربوية كبيرة متمثلة بوجود قاعات تعليمية نموذجية مجهزة بأحدث الوسائل العلمية الحديثة لرفع سوية التعليم في مدرستنا و كذلك بوجود تجهيزات ترفيهية متعددة كملعب لكرة القدم و كرة الطاولة والتي تساهم في رفع روح المنافسة والحماس بين الطلاب

أما فيما يخص الأهالي فقد بذلنا جهد مضاعف في محاولة لرفع عبء التكاليف المادية عن كاهلهم فتمكنا من تسجيل المدرسة في برنامج الدعم الحكومي YouCard Hamm ليتم خصم الاشتراك الشهري من البطاقة كما استطعنا توسيع دائرة الدعم الحكومي للأهالي ليشمل قطاع اونا كاملاً ( 12 مدينة ) خاصة وأن هذه المدن تفتقر لوجود مثل هذه المشاريع الهامة والتي تدعم تمسك الطفل العربي بهويته

و لتشجيع أطفالنا على التعلم ستقوم إدارة الجمعية العربية وبالتعاون مع إدارة المدرسة والجهات الحكومية بتنظيم رحلات ترفيهية استكشافية للطلبة في كل عطلة مدرسية( مجاناً)

أخيراً نحن فخورون بعملنا في المدرسة العربية خاصة بوجود كفاءات علمية تربوية ضمن الكادرين الإداري والتعليمي للمدرسة و التي هي الأساس في نهضة المدرسة واستمراها كما نتوجه بالشكر الجزيل للأهالي على الاهتمام الكبير والدعم اللامحدود لنا وكذلك في تمسكهم بالهوية العربية الأصيلة.

عن admin

شاهد أيضاً

خمسة أعوام من الخير و النجاح ..

خمسة أعوام مضت على انطلاق الجمعية العربية الثقافية في مدينة هام عندما تجتمع النية الصادقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.